العلاج بالبيوريزونانس
   
 

العلاج بالبيوريزونانس

الرنين البيولوجى

 مع الأبحاث المتطورة تمكنت شركة رجيوميد من قياس الرنين والتردد الخاص بكل عضو من أعضاء الجسم وتخزينه ثم إستعمال هذه المعلومات لعلاج أعضاء الجسم المختلفة بتحسين أداء الخلايا باستعمال الطاقة الترددية الكل منها على حدى .  وكان هدف الشركة الأول منذ بدأت إنتاجها منذ 25 عاما هو العمل على علاج الأمراض المختلفة بدون الأدوية التى يسبب معظمها اعراض جانيبة قد تصل بالمريض الى حالة لا يستطيع عندها إستعمال الدواء وبالتالى إلى طريق مسدود.   و خلال 25 عاما فى المانيا ودول أوربا وأستراليا والولايات استطاع الاف المعالجين بجهاز بيكوم علاج عشرات الأف من المرضي.

والشركة حريصة جدا" على تدريب الأطباء والمستخدمين لهذا الجهاز حتى يصبحوا ذو كفائة خاصة للعلاج به وتأمل الشركة ان يستفيد به الكثير من الأطباء فى التخصصات المختلفة وبالتالى الكثير من المرضى .

ما هو العلاج بالرنين ؟

يتم به دفع طاقة ترددية بالمجال الكهرومغناطيسى للجسم وتحسين التردد التناغمى للخلايا مما يحسن الطاقة الداخلية للجسم وبالتالى الجهاز المناعى وذلك يحسن أداء جميع جميع وظائف الجسم فى جميع الأعضاء حيث يتم إدخال جميع الترددات الخاصة بجسم الإنسان والتى تبدأ من تردد 10 هرتز حتى 150 ك هرتز .

فمثلا العظام تحتاج تردد 10 هرتز والمخ يحتاج 145ك هرتز وبقية الأعضاء فيما بين هذين الترددين .

أما الطاقة الترددية السلبية مثل ترددات الخلايا التى تتسبب فىحدوث الحساسية مثلا او الأمراض المختلفة يتم التعرف عليها من خلال الجهاز ويتم عكسها باسلوب الكترونى مما يسبب إبطال عملها .

أيضا تمكنت هذه التقنية من تخليص الجسم من جميع السموم التراكمية به من خلال برامج خاصة لتحسين مجالات الطاقة فى الكبد والكليتين والجهاز الليمفاوى . وبالتالى علاج حالات كثيرة من الأمراض والآلام المزمنة .

لقد أصبح الجهاز الآن بعد أن تم تحويل تردداته إلى ترددات مغناطيسية بواسطة الـBMF , .  وإضافة الـDMI   ذو كفائة عالية جدا لا يضاهبها أى نوع من أنواع  العلاج بالطاقة على الإطلاق .

ما هى الـBMF ؟

تعرف بترددات شومان (عالم المانى )و هو الذى اكتشفها  وقد استعملتها موْسسة الناساالفضائية فى الولايات المتحدة الأمريكية فى مركبات الفضاء بعد أن كان رواد الفضاء يعودون من رحلاتهم فى حالة إرهاق شديدة لحرمانهم من هذه الترددات الطبيعية و التى توجد بين الطبقة الأيونية والأرض. وعندما زودت مركبات الفضاء بأجهزة تبث هذه الترددات استفاد منها رواد الفضاء جدا وأصبحوا فى صحة جيدة عند عودتهم للأرض .

إن إضافة هذه الترددات على جهاز Bicom  وإضافة إمكانية تحويل الترددات الكهرومغناطيسية إلى ترددات مغناطيسية تعتبر ثورة تكنولوجية لأنها تدفع بالعلاج لأعماق الجسم مما يجعل تأثيرها قوى وسريع حتى فى أصعب الأمراض وأصبح ممكنا أن يستعمله الأطباء فى معظم تخصصات الطب لعلاج مرضاهم علاجاً جذرياً وسريعاً فى كثير من الحالات المستعصية .

ما هى الأمراض التى يستعمل فيها جهاز الـ 2000 Bicom  بنجاح ؟

-أمراض الحساسية باختلاف أنواعها .

-أزمات الربو الحادة والمزمنة.

-علاج تقرحات القولون المزمنة و مرض جرون.

-الصداع والصداع النصفى المزمن.

-آلام والتهابات المفاصل الحادة والمزمنة والام العمود الفقرى.

-الإصابات وإصابات الملاعب .

-الإرهاق المزمن وحالات النقاهة والضعف العام .

-أمراض الأعصاب بأنواعها بما فى ذلك السلس البولى والتبول اللاارادى .

-الشلل الدماغى فى الأطفال .

-اضطرابات و تأخر نمو الآطفال بانواعها.

-تحسين وظائف الكبد.

.  أسرع طريقة لعلاج القرح الجراحية و قرح الفراش و عدم التئام الجروح و الكسور-

. علاج وهن ما بعد الجراحات -

Home Page